جيش العزة ينهي المرحلة الثانية من عملياته العسكرية ضد النظام ويعد بالثالثة في ريف حماة

0

أطلق “جيش العزة” كبرى الفصائل الثورية في حماة، قبل حوالي أسبوع في عملية عسكرية حملت اسم “أسود العزة يثأرون“، وذلك رداً على حملة التصعيد العسكرية التي تشنها قوات النظام في القصف المدفعي و الصاروخي والغارات الجوية ضد المدنيين العزل في المناطق المحررة بريفي حماة وإدلب.

وأعلنت القيادة العامة لـ”جيش العزة” بعد هذه السلسلة من العمليات العسكرية الناجحة عن انهاء المرحلة الأولى الثانية والتي استطاعت تشكيلاته من تحقيق عدة انتصارات عسكرية في مرحلة أولى أبرزها:
1- تدمير رشاش 5\14 لقوات النظام ومقتل عدد من الضباط والعناصر بصاروخ في تل أسود بريف حماة الشمالي الشرقي.
2- استهداف سيارة عسكرية نقل ذخيرة لقوات النظام بصاروخ تاو أدى إلى تدميرها ومقتل عدد من عناصرها بالقرب من حاجز الزلاقيات في ريف حماة الشمالي.
3- تدمير دشمة محصنة لقوات النظام والشبيحة بصاروخ تاو ومقتل عدد من عناصرها في حاجز زلين بريف حماة الشمالي.
4- استهداف غرفة علميات النظام ضمن مباني حاجز زلين بصاروخ تاو ومقتل عدد من الضباط والعناصر وجرح اخرين في ريف حماة الشمالي.
5- تدمير دبابة من طراز T72 لقوات النظام بصاروخ تاو ومقتل طاقمها في حواجز زلين بريف حماة الشمالي.

أما في المرحلة الثانية حققت تشكيلات “جيش العزة” اصابات مباشرة في صفوف قوات النظام والشبيحة بعد استهداف المواقع العسكرية ومراكز تدريب الشبيحة بالمدفعية العسكرية وصواريخ الغراد وكانت على الشكل الآتي :
1- استهداف تجمعات ومراكز تدريب عسكرية لقوات النظام والشبيحة بالمدفعية الثقيلة وتحقيق إصابات مباشرة في صفوفها بالقرب من بلدة سلحب بريف حماة الغربي.
2- استهداف مطار حماة العسكري بوابل من صواريخ الغراد وقذائف المدفعية الثقيلة اسفرت مقتل عدد من العناصر و تحقيق اصابات مباشرة داخل المطار .
إلى ذلك، أكدت قيادة “جيش العزة” أنه يتم الآن التحضير للمرحلة الثالثة من معركة “أسود العزة يثأرون“، متوعدة بأنها ستكون أكثر تأثيراً على النظام من خلال توجيه ضربات لأهداف عسكرية حساسة في مناطق متفرقة تخضع لسيطرته بريف حماة، محذرة في الوقت نفسه من استمرار استهداف المدنيين في المناطق المحررة بريفي حماة وإدلب.

فيديو عمليات جيش العزة ضمن عملية ” أسود العزة يثأرون ” :